الجمعة, أكتوبر 30, 2020

بعد مأساة الحرائق الأميركية.. كتيبة الماعز “هي الحل”

اخر الأخبار

لجأت إحدى مدن ولاية أوريغون الأميركية إلى “فريق متخصص”، فريد من نوعه، لتقليل مخاطر اندلاع حرائق الغابات، يملك كل عضو فيه “4 حوافر”..!

وخلال الأيام الماضية، عانى شمال غربي ولاية أوريغون، المكتظة بالسكان، من حرائق الغابات القاتلة، حيث طلبت السلطات من مئات الآلاف من السكان النزوح خوفا من ألسنة اللهب التي تزحف نحوهم، بينما سادت مشاهد مأساوية اختلط فيها الخوف بالدموع.

وقال مكتب إدارة الطوارئ في أوريغون، وقتها، إن عدد الأشخاص الذين تم إجلاؤهم على مستوى الولاية بسبب الحرائق ارتفع إلى نحو نصف مليون شخص، وهو ما يتجاوز 10 بالمئة من إجمالي سكان الولاية، البالغ عددهم 4.2 مليون نسمة.

واقترب حريق من بلدة مولالا، مما دفع السلطات لإصدار أوامر إخلاء إجباري من البلدة التي يبلغ تعداد سكانها نحو 9 آلاف نسمة (48 كيلومترا) جنوب بورتلاند، فيما جابت سيارات شرطة الشوارع حاملة مكبرات صوت تبث رسالة واحدة “الإخلاء الآن”، وفق ما نقلت “أسوشيتد برس”.

وفي مواجهة تلك المأساة، قررت “فورست غروف”، وهي مدينة تقع على بعد 25 ميلاً شرق بورتلاند، استخدام قطيع من 230 ماعزًا، كوسيلة لتقليل نمو الحشائش والنباتات غير المطلوبة سواء في الأراضي المملوكة للمدينة، والغابات الحضرية، والمتنزهات.

وخلال حرائق الغابات، تعمل تلك النباتات المتراكمة عمل الوقود، وتزيد من فرص اندلاع حرائق كارثية. ولهذا فإن تقليص هذا الغطاء النباتي غير الآمن بالقرب من المنازل أو الغابات أو غيرها من المناطق، يقلل من احتمال انتشار حرائق الغابات ويجعل الأرواح والممتلكات أقل عرضة للخطر، وفقا لما نقلت “سي إن إن” عن مكتب Wildland Fire التابع لوزارة الداخلية الأميركية.